المغرب يرخص لاستخدام لقاحي “سبوتنيك” و”جونسون آند جونسون” الروسي والأمريكي


رخصت اللجنة العلمية للتلقيح ضد كوفيد 19، باستخدام المغرب للقاحين جديدين، هما لقاح “سبوتنيك V” الروسي، ولقاح “جونسون آند جونسون”.


وذكرت نشرة أخبار الظهيرة بالإذاعة الوطنية، أن اللجنة العلمية للتلقيح أعطت الضوء الأخضر لاستعمال المغرب للقاحين جديدين، ويتعلق الأمر بلقاح “سبوتنيك V” ولقاح “جونسون آند جونسون”.


وأشارت أن اللجنة العلمية للتلقيح اجتمعت أخيرا واتخذت قرارا بتنويع اللقاحات المستخدمة في حملة التطعيم بالمغرب، وذلك كخطوة استباقية لتأمين اللقاحات الكافية لجميع المواطنين.


وبحسب سعيد عفيف رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية وعضو اللجنة العلمية للقاح ضد كوفيد 19، فإن اللقاحين الجديدين لهما نفس فعالية وأمان اللقاحات التي سبق للمغرب أن رخص لها، كما أنهما يتطلبان نفس الخدمات اللوجستيكية التي اعتمدها المغرب مع لقاحي “أسترازينيكا” و”سينوفارم”.


وأوضح أن اللجنة العلمية اعتبرت أن هذين اللقاحين فعالان وآمنان، ويمكن تخزينهما في درجات حرارة ما بين بين 2 و 8 درجات مئوية، مبرزا أن المصادقة الأخيرة يجب أن تأتي من مديرية الأدوية والصيدلة التابعة لوزارة الصحة.


يذكر أن المغرب قد بدأ حملة التلقيح في أواخر يناير الماضي، واعتمد بشكل أساسي على لقاحي “سينوفارم” الصيني، و”أسترازينيكا” المصنوع من قبل معهد مصل الهند.


وتمكن المغرب إلى حدون الآن من تلقيح 4 ملايين من مواطنيه، محتلا بذلك مراكز متقدمة بالنسبة لعملية التلقيح في القارة الإفريقية، ويطمح إلى تلقيح 80 في المائة من سكانه البالغين 18 سنة فما فوق.