الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تندد بهجوم الباطرونا على شغيلة القطاع الزراعي


نددت فعاليات حقوقية بالأوضاع المأساوية التي تعيشها شغيلة القطاع الزراعي بإقليم إشتوكة أيت باها من إنتهاكات لحقوقها في ظل إستمرار هجوم الباطرونا .


وسجل مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق اﻻنسان باشتوكة ايت باها خلال اجتماعه العادي الأخير جملة من القضايا الحقوقية بالإقليم المتعلقة بذات الموضوع.


وأورد الفرع في بلاغ توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, إتسام أوضاع الطبقة العاملة بالقطاع الزراعي باﻻقليم باستمرار هجوم الباطرونا وانتهاكها للحقوق الشغلية مما أدى إلى تصاعد واستمرار اﻻحتجاجات واﻻعتصامات بمجموعة من الشركات الفلاحية:(روزا فلور -صوبروفيل -أزيرا – بالماكرو – كومابريم -مغرب بالم – صواص…)


وأورد المصدر ذاته استمرار نزيف حوادث نقل العمال والعاملات حيث وقعت حادثة لنقل عاملات زراعيات بواسطة بيكوب يوم اﻻثنين 01 مارس 2021 على الطريق الرابطة بين بيوكرى وايت اعميرة, وهو ما يقع هذا أمام أنظار ومسامع السلطات الترابية واﻻمنية حيث كل صباح ومساء يتم نقل المئات من العمال في شروط ﻻ إنسانية بواسطة وسائل نقل غير قانونية و ﻻ تحترم أدنى شروط الصحة والسلامة مما يؤكد تورط هذه الجهات في تعميق مأساة ومعاناة الطبقة العاملة.