الأزمي يهاجم حزبه

بدوره قدم إدريس الأزمي الادريسي، استقالته من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وكذلك من رئاسة المجلس الوطني للحزب، مباشرة بعد تداول نص استقالة الرميد وزير حقوق الإنسان.

ومما جاء في نص إستقالة الأزمي التي توصل “مغرب تايمز” بنسخة منها ، أنه لا بد للحزب ان ينهض ويراجع نفسه ومقارباته هذا إن لم يكن قد فاته الأوان والقطار”.

وأرجع الأزمي أسباب إستقالته قائلا:” لم أعد أتحمل ولا أستوعب ولا أستطيع أن افسر، أو أستسيغ ما يجري داخل الحزب أو أن أغيره، وعليه لا يمكنني أن أسايره من هذا الموقع أو ان اكون شاهدا عليه”.

وقدم مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، استقالته من الحكومة.

وأرجع الرميد سبب تقديم استقالته إلى وضعه الصحي وعدم قدرته تحمل اعباء المسؤوليات المنوطة به.