عمال الإنعاش : حنا ساخطين عليك يا رئيس جماعة القليعة …


إجتمع عمال الإنعاش بالقليعة الذين تعرضوا للطرد والتأخير في التوصل بمستحقاتهم , صبيحة اليوم الاثنين15 فبراير الجاري, بالكاتب العام لعمالة إنزكان من أجل التوضيح والاستفسار عن وضعيتهم.


وفي تصريحات متفرقة لعمال الإنعاش ل”مغرب تايمز” أن العامل وجه لهم رسالة مفادها أن لا دخل للعمالة في طردهم أو تجميد أجورهم المتأخرة لقرابة الشهرين, وأن الأمر كله بيد ريئس جماعة القليعة محمد بيكيز , في حين أن هذا الأخير صرح لنا في إجتماع سابق أن المشكل بسبب عامل إنزكان وهو المسؤول عن طردنا وتأخير أجورنا”.


وأضافت المصادر “أنه وبعد هذا الاجتماع تبين جليا أن محمد بيكيز كان طيلة تلك الفترة يقابلنا بإفتراءات وإدعاءات لا أساس لها من الصحة”, مسترسلة ” إلا كانت الميزانية قليلة علاش طوموبيلات جماعتكم عامرين بالمازوط وكايدورو يقضيو المصالح الشخصية؟ راه عيب وعار عليك أبيكيز, وحنا كعمال الإنعاش راه ساخطين عليك”.


وصرّحت المصادر أن “من العمال الذين تم الإبقاء عليهم ولا يزالون يتلقون معاشات من ميزانية الدولة هم عمال أشباح يتلقون الأجر كأجر ثانوي في حين أنهم يا إما متقاعدون أو يعملون في أعمال أخرى , في حين أن الذين تعرضوا للطرد يعد هذا العمل هو مورد رزقهم الوحيد ومنهم من يعاني من أمراض مزمنة ويعيل عائلات وأطفال”.


من جهة أخرى تواصل الموقع مع رئيس جماعة القليعة الذي صرّح أن “الأمر ليس بيد العامل أو الرئيس , وأن قضية عمال الإنعاش قضية وطنية لا يمكن حلها إلا بقانون”.


وأضاف ” بالنسبة لتأخر معاشات العمال ليس لمدة شهرين كما يدعون بل أقل من ذلك, وأن الأمر عادي في بداية السنة وهو الحاصل على مستوى كل الجماعات”.


ووعد عمال الإنعاش بخطوات تصعيدية في وجه رئيس جماعة القليعة إلى حين تحقيق مطالبهم المشروعة وتوصلهم بمستحقاتهم المتأخرة لشهرين من الزمن.