تلقيح المغاربة سينتهي مع حلول شهر رمضان الكريم


كشف البروفيسور مصطفى الناجي أن عملية التلقيح يرتقب أن تنتهي في 15 أبريل المقبل، وهذا التاريخ يتزامن مع بداية الاسبوع الاول من شهر رمضان الكريم. واضاف ان المغرب يرتقب أن يحقق المناعة الجماعية في 15 ماي المقبل إذا استمرت عملية التلقيح وفق ما هو مخطط له.


وأوضح البروفيسور الناجي، الخبير في علم الفيروسات، في تصريح صحفي, أن عملية التلقيح تسير وفق ما هو مخطط له، وأنها ستتوسع مع توصل المغرب بدفعات جديدة من اللقاح، مشيرا إلى أن المغرب يعمل جاهدا للتوصل بنصيبه من اللقاح لتوفير الحماية لمواطنيه من انتشار الفيروس.


وكان آيت الطالب، وزير الصحة , قد أوضح عقب زيارة قام بها لعدد من مراكز التلقيح بجهة بني ملال-خنيفرة في إطار الحملة الوطنية للتلقيح، أنه في حالة استمرار الوتيرة التي تجري بها عملية التلقيح إلى الآن ووفقا للبرنامج المسطر لها، فإن الهدف الذي نسعى إلى تحقيقه إلى حدود الآن يتمثل في “ألا نتجاوز ما بين 3 إلى 5 أشهر المقبلة، من اجل تلقيح ما يناهز 30 مليون مواطن مغربي، أي 80 من الساكنة، وتحقيق مناعة جماعية ، والحد بالتالي من الآثار السلبية للفيروس والعودة إلى الحياة العادية والطبيعية”.