لجين الهذلول تعانق الحرية


وسط معاناة السجن الانفرادي و الاضراب عن الطعام الناشطة السعودية لجين الهذلول تغادر السجن بعد تلاث سنوات خلف القضبان تحت ضغوطات دولية.


عرف الموضوع ضجة كبيرة حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور لجين منددين باطلاق سراحها،و قد اعتقلت بتهم التشهير و المطالبة بمنح المرأة السعودية كامل حقوقها و اسقاط النظام

نشرت علياء هذلول تغريدة أرفقتها بصورة تجمعها مع أختها بعد اطلاق سراحها و قد تعاطف العديد من نشطاء مع الصورة التي جسدت تغير ملامح و شكل لجين بعد أيام عديدة في السجن.
و قد علق الرئيس الأمريكي جو بايدن، خلال أول زيارة رسمية له لوزارة الدفاع الامريكية ، على قرار السعودية الإفراج عن الناشطة لجين الهذلول بأنه قرار صائب و خبر سار.


جاء هذا الخبر بعد أقل من شهر على وصول جو بايدن للبيت الأبيض و ضغوطات أمريكية على الملف الحقوقي السعودي، حيث اتخذت الرياض هذا الشهر قرارات غير معهودة تضمنت إعداد تشريعات جديدة وإطلاق سراح موقوفين طالبت منظمات حقوقية عالمية بإطلاق سراحهم في الفترة الأخيرة.

و يبقى السؤال المطروح هل سيتم الافراج عن معتقلي الرأي الآخرين ام الأمر منحصر على لجين فقط؟