بعد إغلاق الحدود في وجهه.. سحب جواز “بلفقيه”


علم “مغرب تايمز” من مصادر موثوقة, سحب جواز البرلماني الإتحادي عبد الوهاب بلفقيه وإغلاق الحدود في وجهه, بأمر من قاضي التحقيق بمراكش.


وأوردت أن “قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال لدى استئنافية مراكش، يوسف الزيتوني، قرر خلال جلسة الاستنطاق الابتدائي للمتهم وضعه تحت المراقبة القضائية وإغلاق الحدود في وجهه وسحب جواز سفره”.


وأضافت المصادر ذاتها أن “الوكيل العام للملك كان له رأي أخر بحيث أمر بإيداع عبد الوهاب بلفقيه، الرئيس السابق لبلدية كلميم، في السجن نظرا لخطورة الأفعال المنسوبة إليه”.


وعلم الموقع أن الوكيل العام للملك قرر استئناف قرار قاضي التحقيق، في حين أنه من المنتظر أن تحسم الغرفة الجنجية في القرار الأسبوع المقبل.


ويتابع البرلماني بلفقيه ومن معه بتهم تتعلق ب”التزوير في محرر رسمي واستعماله، والتزوير في محرر عرفي واستعماله، والتزوير في وثائق تصدرها الإدارات العامة إثباتا لحق أو منح ترخيص أو صفة واستعمالها، والتوصل بغير حق إلى تسلم الوثائق المذكورة عن طريق الإدلاء ببيانات ومعلومات وشهادات غير صحيحة واستعمالها، وصنع عن علم إقرارا أو شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها بالنسبة لعشرة متهمين، والمشاركة في التزوير في وثائق تصدرها الإدارات العامة إثباتا لحق أو منح ترخيص بالنسبة لمتهم واحد”.