74في المائة من المغاربة لا يثقون في الأحزاب السياسية


كشف المعهد المغربي لتحليل السياسات مساء أمس الخميس عن نتائج دراسة هي الثانية من نوعها ينجزها حول مؤشر الثقة في المغرب.


وأفادت الدراسة أن حوالي ثلثي المستجوبين (64 في المائة) لا ينوون التصويت في الانتخابات المقبلة (2021)، مقابل 32 في المائة فقط عبروا أنهم يفكرون في المشاركة في الانتخابات القادمة.


ويلاحظ ضعف على مستوى متابعة المواطنين لقضايا الشأن السياسي. فقد قال 36 في المائة أنهم يتابعون السياسة (3 في المائة يتابعونه باهتمام، و33 في المائة يتابعونه إلى حد ما)، فيما قال 46 في المائة أنهم لا يتابعون الشأن السياسي إطلاقا.


من جهة أخرى، عبر حوالي 74 بالمائة من المغاربة أنهم لا يثقون في جميع الأحزاب السياسية (38 في المائة لا يثقون إطلاقا)، فيما كانت هذه النسبة في حدود 69 في المائة السنة الماضية، وقال 70 في المائة أنهم لا يثقون في المؤسسة التشريعية (33 في المائة لا يثقون إطلاقا).