الجمعيات تطالب الوالي بالتدخل لوضع حد للزبونية التي طبعت “المنح”


رافق تداول لائحة الجمعيات وتقديرات منحها برسم سنة 2021 جدل كبير في أحقية بعض منها الإستفادة وأرقام المنح التي إرتفعت عند البعض وإنخفضت لدى الآخر وإنعدمت بالنسبة لجمعيات أخرى، لا سيما وأن جمعيات المجتمع المدني يعانون من أوضاع مادية صعبة من الجائحة.


في هذا السياق راسلت جمعيات المجتمع المدني الناشطة بتيكيوين كلا من والي جهة سوس ماسة ورئيس المجلس الجماعي لأكادير عبر تظلم رفعته لرفع الحيف الذي لحقهم جراء التوزيع الغير العادل للمنح والمدرج في مشروع مقترحات السنة المالية .


وأوردت قرابة العشرين جمعية عبر التظلم الذي توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه أنه وحسب المنح المقررة برسم السنة الجارية فقد شوهد تفاوت بين إقصاء لبعض الجمعيات وتخفيض لمنح البعض وكرم حاتمي غير مبرر لبعض المحظوظين في توزيع المنح.


وأضاف ذات المصدر مشيرا إلى عدم الإنصاف المجالي في توزيع تلك المنح إذ وقفت الجمعيات على هزالة ما يرصد لمجال تيكيوين وبقائه تابتا دون مراعاة للدينامية التصاعدية التي تشهدها المنطقة مقارنة مع المناطق الأخرى.


والتمست جمعيات المجتمع المدني سحب نقطة التصويت على منح الجمعيات من جدول الأعمال الخاص بدورة فبراير 2021وتأجيلها إلى حين توضيح الآليات والمعايير المعتمدة وفسح المجال لأكبر عدد من الجمعيات للاستفادة.