حزب التراكتور على المحك


جمدت وزارة الداخلية مهام القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة؛ أحمد الإدريسي؛ كرئيس لجماعة اجزناية؛ ورفعت دعوى قضائية تروم تجريده من هذه الصفة.


وأفادت مصادر متطابقة أن الوزارة الوصية على قطاع الجماعات الترابية؛ رفعت دعوى أمام المحكمة الإدارية بهدف إصدار قرار بعزل الادريسي من مهامه كرئيس لجماعة اجزناية الواقعة جنوب مدينة طنجة.


وأضافت أن خطوة وزارة الداخلية جاءت بناء على ملاحظات لجنة تفتيش مركزية؛ وقفت على العديد من الخروقات المالية والصفقات غير القانونية.


وتحدثت مصادر في وقت سابق عن إمكانية استصدار وزارة الداخلية؛ لقرار يمنع أحمد الإدريسي؛ من الترشح للانتخابات المقبلة؛ على خلفية التقارير “السوداء” المرتبطة لتسيير الشأن العام على مستوى جماعة اجزناية.


وعبر رئيس جماعة اجزناية في وقت سابق عن استعداده لاستقبال لجان التفتيش؛ مؤكدا أن لا مشكلة لديه في استقدام أو قدوم أي لجنة من الداخلية، فهو يقوم بعمله كرئيس جماعة وفق ما يمليه عليه القانون المنظم لعمل مجالس الجماعات وحسب.