في أول رد له .. زيان : لم ننتخب أحدا والداخلية مطالبة بتحمل أقوال “إسحاق شارية”

أوردت الحركة التصحيحية للحزب الليبرالي الحر في وقت سابق خبر إنتخاب إسحاق شارية منسقا وطنيا جديدا للحزب، حيث صادق المشاركون في المؤتمر الاستثنائي المنعقد بالخميسات بالإجماع، على انتخابه بعدما حصلت اللجنة التحضيرية لعقد المؤتمر على ترخيص من وزارة الداخلية.

ونشر إسحاق شارية صورا له مع سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة التنمية بمناسبة تهنئته له حسب ما أورده في تدوينة على حسابه في “الفيسبوك”.
في هذا السياق قال محمد زيان المنسق الوطني للحزب في اتصال مع “مغرب تايمز” أن “الحزب لم يمنح أحدا لعقد أي مؤتمر ولا علم لنا بأي نشاط أو إنتخاب”.

وعن رده بحصول اللجنة التحضيرية عن رخصة من الداخلية أجاب :” واش الحزب ولا الداخلية” من له الحق في منح التراخيص للأحزاب من أجل عقد المؤتمرات ؟”، مسترسلا” في الأنظمة الديكتاتورية ستالين وهتلر ممكن أما عندنا فهذا الأمر خطير ومن الجيد أن نسمع ممن إدعى ذلك بأن الداخلية أصبحت ترخص للأحزاب عقد مؤتمراتها، وعلى الداخلية تحمل مسؤوليتها بخصوص هذه الإدعاءات”.

وبشأن تهنئة سعد الدين العثماني لإسحاق شارية رد زيان ” لم أكن حاضرا لأعرف مدى صدقية تلك الأقوال والصور، لكن رد عضو بارز عن حزب “المصباح” كان شافيا ” مستطردا بالقول” كذب وبهتان”.