عضو الأمانة العامة ب”البيجيدي” يوضح بخصوص الحزب اللبيرالي


نشر محمد الطويل عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تدوينة على “فيسبوك” الخاص به موضحا حقيقة صور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة رفقة إسحاق شارية قائلا أنها “كانت مجرد تحية سلام، وليس تهنئة حزبية”.

وكتب الطويل “يسر الله لي، اليوم، أن أشرف بمرافقة الأخ الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني و محمد يتيم لحضور اللقاء المطول الذي نظمه المكتب الوطني لمنتدى أطر وخبراء الحزب بأحد فنادق ضاية رومي نواحي مدينة الخميسات، وذلك لتباحث بعض الأمور التي تهم المنتدى.”

وتابع ذات التدوينة “وقد قُدّر أن يتزامن عقد هذا اللقاء مع الفعالية التي أشرف على تنظيمها السيد إسحاق شارية، في نفس الموعد ونفس المكان، وعند خروجنا من الفندق وعند الباب، تقدم السيد إسحاق شارية نحو د. العثماني ليعرف بنفسه ويسلم على الأخ الأمين العام… دون أن يتجاوز ذلك واجب السلام المتبادل.”

موضحا أن صاحب المنشور إسحاق شارية سرعان ما نشر الصورة واصفا الأمر بأنه تهنئة سياسية إثر انتخابه، مع أن الأمر بعيد كل البعد عن حقيقة وواقع ما جرى، هذا كل ما في الأمر.

ولقيت تدوينة إسحاق شارية وصوره مع سعد الدين العثماني انتقادات من طرف نشطاء علقوا قائلين : “قام بتهنئتك و لم ينتدب أحدا لحضور الجلسة الافتتاحية باسم حزب العدالة و التنمية لمؤتمرك؟!”، وتابع آخر :” سلم عليك .. هنأك .. ماهاذا ياهاذا .. التهنئة في هذه المواقف تكون بمراسلة رسمية .. زير معانا أخونا .. من الاول بديتي هاكا”.