تاراست .. غياب فضاءات خضراء يدفع الصغار والشباب إلى إفتراش الطريق (بالصور)

في ظل غياب متنفس وفضاءات خضراء تلجأ لها الأسر من أجل التخلص من روتين الأسبوع والعمل والدراسة وتروح عن نفسها رفقة أبنائها، ما كان أمام هؤلاء إلا إختيار هذا الطريق الذي يتوسط ملعب محند الزعطيط بتاراست إنزكان.

هذا الطريق كما تبين صور توصل بها “مغرب تايمز” الذي خصصه المجلس الجماعي لإنزكان كسبيل للمارة يتوسط ملعب محند الزعطيط، والذي تسبب في إختراق حرمة هذا الأخير، حيث تعالت أصوات فعاليات رياضية ومجتمعية من أجل إصلاحه وتحديد مساره بعيدا عن مساحة الملعب الذي يعاني هو الآخر من تهالك مرافقه.

في ظل هذا الواقع أصبح هذا الطريق الذي اعشوشب بفعل الأمطار الأخيرة محجا لأهالي تاراست والنواحي مصطحبين معهم أبناءهم من أجل اللعب والفرار من جدران المنازل، و هناك لا يجد هؤلاء أماكن للجلوس سوى افتراش أرضية الطريق واتخاذ “الياجور” مقاعد يجلسون عليها .

من جهته أوضح أحمد أدراق رئيس المجلس الجماعي لإنزكان في تصريح سابق للموقع أن الجماعة قد أعلنت في وقت سابق عن طلب عروض لإعادة تهيئة ملعب. محند الزعطيط، وأضاف أن “فتح الأظرفة من المقرر أن يتم منتصف شهر يناير من سنة 2021 لإختيار الشركة النائلة للصفقة بغلاف مالي حدد في 60مليون سنتيم تقريبا”.

فإلى متى ستبقى تاراست دون فضاءات خضراء وساحات ترفيهية لأبناء المنطقة؟ وإلى متى سيبقى أبناء هذه المدينة نساؤهم ورجالهم، شيوخهم وأطفالهم وكذا شبابهم محرومون من فضاءات للنزهة والترفيه؟ وإلى متى ستبقى الفرق الرياضية بالمنطقة تعاني من هشاشة البنية التحتية لهذا الملعب ؟