الشباب والدراسة والعمل والتدريب .. واقع مرير

أزاحت دراسة رسمية أنجزها المرصد الوطني للتنمية البشرية بالمغرب، الستار عن واقع مرير يعيشه شباب المغرب .

وكشفت الدراسة التي حملت عنوان “الشباب خارج التعليم أو العمل أو التدريب”، أن 1.7 مليون شاب مغربي ما بين 15 و24 سنة، يوجدون في وضعية بدون عمل ولا تعليم ولا تدريب.

و أوضحت أن من بين 6 ملايين شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة، بلغ معدل الشباب “خارج التعليم أو العمل أو التدريب” في 2019 نسبة 28.5 بالمائة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن 55 بالمائة من الشباب، أي 3.2 مليون، يواصلون تعليمهم أو يتدربون أو يخضعون لتدريب مهني، فيما 16.1 بالمائة، أي مليون شاب، يمارسون مهنة ما.

وأجريت هذه الدراسة التي استند مسحها النوعي إلى 549 مقابلة فردية و 83 مجموعة مناقشة مع شباب تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عاما في 23 بلدة، بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسف) .

وتهدف الدراسة من خلال تشخيص وتحليل وكمي و نوعي ، إلى فهم أسباب ظهور هذه الفئة التي تطلق عليها التسمية الأنغلوساكسونية المختصرة “NEETs “، وتحليل عدم التجانس في أوضاعهم وصياغة مقترحات تكفل إدماجهم السوسيو اقتصادي.