جامعة حماية المستهلك : إحذروا أيها المغاربة من “الخبز”


حذرت الجامعة المغربية لحماية حقوق المستهلك من ا”الخبز” المادة الأكثر إستهلاكا من طرف المغاربة نظرا لما تشكله من تهديد على الصحة العامة للمستهلك وخطر إصابته بعدة أمراض.


وسجلت جامعة حماية حقوق المستهلك في بلاغ لها، توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه أن المنتوج الزراعي المستعمل في صناعة الخبز مغير جنيا مقارنة مع القمح العادي الأصيل بـ(46 سبغة بدل 14)، ما يسبب إرتفاع في كمية النشا وإعطاء مردودية هائلة للفاعلين الإقتصاديين في التصنيع”.


وإعتبرت الجامعة حسب البلاغ أن زيادة المواد الإضافية والملح والسكر (تضاف حاليا أكثر من 3 غرامات من السكر في كل خبزة)، واستعمال الخميرة الكيميائية والماء المشبع بالكلور، وإزالة الألياف الغذائية، أمور تكون سببا مباشرا وغير مباشر لإصابة المستهلك بمجموعة من الأمراض منها سرطان القولون والزيادة المفرطة في الوزن والإكتئاب والإكزيما وحساسيات مختلفة، منها حساسية الكليتين.


ودعت الجامعة إلى ضرورة تنظيم قطاع وتوزيع الخبز ومنع استعمال الدقيق الخالي من الألياف (النخالة) لإنتاج الخبز، وكذا تتبع سلسلة إنتاج الخبز بأكملها بدءا من القمح المزروع ومعالجته بالمبيدات الحشرية والجرعات المستخدمة.