مصدر مسؤول ب”الرامسا” : رفع قرار قطع الماء بأكادير بيد والي جهة سوس


يتسائل الأكاديريون عن أسباب سريان قرار قطع الماء الصالح للشرب في الساعات الأخيرة من اليوم إلى غاية الخامسة صباحا بالرغم من إرتفاع حقينة السدود بفعل التساقطات المطرية المهمة التي عرفتها الجهة مؤخرا.


ولا يزال قرار اللجنة الجهوية للماء على مستوى عمال أكادير إداوتانان القاضي بإنقطاع الماء الصالح للشرب من الساعة العاشرة ليلا إلى الخامسة والنصف صباحا ساري المفعول بعد قرابة أربعة أشهر منذ تفعيله.


علما أن هذا القرار أرجعته اللجنة في وقت سابق للوضعية المائية الحرجة التي تستوجب اتخاذ تدابير و إجراءات صارمة و تدعو إلى ضرورة ترشيد الاستهلاك، بسبب أحواض سوس ماسة التي سجلت عجزا في التساقطات المطرية بنسبة 60 في المائة خلال السنوات الثلاث الأخيرة.


وأوضح مصدر مسؤول بالوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير لـ”مغرب تايمز” أن الوكالة لا علاقة لها بهذا القرار وأنها فقط تنفذ قرارات اللجنة التي يرأسها والي جهة سوس ماسة في حين أن قرار قطع الماء الصالح للشرب لا يزال ساريا وأن الأمر يقف على قرارات اللجنة الجهوية للماء بتمديده أو رفعه “.


وعزت اللجنة هذا القرار في وقت سابق للوضعية المائية الحرجة التي عرفها حوض سوس ماسة خلال السنوات الأخيرة وضعف التساقطات المطرية وانعدامها في بعض المناطق والتي كان لها اثارا سلبية، على عدد من القطاعات الاقتصادية والإجتماعية.


ويترقب المواطنون رفع هذا القرار بسبب تداعياته السلبية التي تعيق التزود بالماء الصالح للشرب نظرا لأن الجهة عرفت ارتفاعا مهما في حقينة السدود والوضعية المريحة للموارد المائية بأحواض سوس ماسة السطحية .