جو بايدن يوقع أوامر تنفيذية تبطل قرارات سلفه


ذكرت شبكة “سي إن إن” (CNN) المحلية أن بايدن وقع على 3 مراسيم رئاسية في الكونغرس تتعلق بتعيينات وزارية ومناصب فرعية بالوزارات.


وقال في أول تغريدة له على حسابه الحكومي “ليس هناك وقت لنضيعه عندما يتعلق الأمر بمعالجة الأزمات التي نواجهها”.


وأضاف “لهذا السبب، سأتوجه اليوم إلى البيت الأبيض للعمل واتخاذ إجراءات جريئة وتقديم إغاثة فورية للعائلات الأميركية”.


ووقع الرئيس الأميركي جو بايدن سلسلة من الأوامر التنفيذية التي من شأنها أن تبطل قرارات اتخذها سلفه دونالد ترامب، من بينها العودة إلى اتفاقية باريس المناخية، وتحدث عن رسالة “ودية للغاية” تركها له ترامب والتي كان مفادها :” جو تعلم أنني فزت”.


فبعد أدائه اليمين الدستورية الأربعاء، ووصوله إلى البيت الأبيض، وقع سلسلة من الأوامر التنفيذية، أولها ما يتعلق بتشديد الإجراءات الخاصة بجائحة كورونا مثل الالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وكافة الإجراءات التي تحددها السلطات.


والأمر التنفيذي الثاني الذي أعلن بايدن توقيعه يتعلق بالمساواة العرقية والعدالة الاجتماعية للمواطنين الأميركيين وضمان تحقيق المساواة والحصول على المساعدات عبر رفع الحظر الذي فرضه الرئيس السابق دونالد ترامب على دخول مواطني دول ذات غالبية مسلمة للولايات المتحدة.


كما وقع بايدن على أمر تنفيذي يعيد بلاده إلى اتفاقية باريس المناخية وإلى منظمة الصحة العالمية اللتين انسحب منهما ترامب.


ومن بين الأوامر التنفيذية التي يوقعها بايدن إلغاء تصريح خط أنابيب كيستون إكس إل، وتعليق قرار بناء جدار على الحدود مع المكسيك، الذي خصص البنتاغون أكثر من 3 مليارات دولار لإنشائه، وذلك بناء على طلب الرئيس السابق دونالد ترامب.


وفي رسالة إلى الخارج، شدد بايدن على أن الولايات المتحدة ستعود إلى تحالفاتها التي شهدت تقلبات في عهد ترامب. ولفت إلى أن إدارته ستصحح أخطاء الماضي وتعهد بأن تعود أميركا لقيادة العالم وأن تكون شريكا موثوقا.