الحكم لصالح الشرنوبي

أصدرت محكمة جنح الشيخ زايد، يوم الاثنين 18 يناير 2021، قرارا بحبس المنتجة المصرية، سارة الطباخ، غيابيا سنتين مع الشغل وكفالة 2000 جنيه، لاتهامها بـ”تبديد مبالغ مالية لخطيبها السابق، الفنان المصري محمد الشرنوبي”.


وعبر الشرنوبي عن “سعادته” بعض صدور الحكم في حق خطيبته السابقة، حيث نشر تدوينة عبر حسابه على إنستغرام، قائلا: “الحمد لله ظهر الحق، تم صدور حكم فى الجنحة رقم 1626 لسنة 2020 جنح الشيخ زايد، بحبس الممثلة القانونية لشركة إدارة أعمالي السابقة سنتين لتبديد المبالغ المالية التي في ذمتها بموجب التوكيل الرسمي وخيانة الأمانة، أظن الصورة وضحت”.

وأكد الشرنوبي أنه “لم يكن يريد أن تصل الأمور إلى هذا الحد، وكان رافضا للظهور إعلاميا والحديث عن هذا الموضوع، ولكن خطيبته السابقة كانت مصرة على إقحام الإعلام، وتشويه صورته أمام الناس”.

وأضاف “الممثلة القانونية للشركة خانت الأمانة، وبددت كل أموالي، وخلال آخر صلح تم بيننا، قمت بتسليم الشركة توكيلا على أساس أننا سنفتح صفحة جديدة، وتعهدت سارة أنها ستدفع لي كل مستحقاتي التي لازالت في ذمتها. ولكنها لم تفي بوعدها”.

وتابع: “كانت الشركة تمتلك توكيلا بموجب العقد الذي يربطني بها لإدارة أعمالي، وبالتالي أنت تمتلك تتعاقد وتستلم مستحقاتي، ولكن عوض أن تأخذ نسبتها فقط من الأرباح، فقد كانت تستولي على كل الأموال”.