75 مليون درهم للتأهيل الحضري لطرفاية


تم أمس الإثنين بمدينة طرفاية إعطاء الضوء الأخضر لإنطلاق أشغال التأهيل الحضري للمدخل الجنوبي للمدينة بحضور وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب.


وتبلغ الكلفة الإجمالية لهذا المشروع 75 مليون درهم، منها 15 مليون درهم مقدمة من الوزارة، يهدف إلى تثمين المؤهلات الاقتصادية لطرفاية، من خلال إنجاز الربط بالطريق السريع المستقبلي تيزنيت – العيون.


ويشمل تطوير المدخل الجنوبي للمدينة إنجاز 39.600 مترا مربعا من الأرصفة المتشابكة وتركيب 1848 مل من حواجز من النوع P1 وحواجز من النوع P3، وتهيئة ملتقيين للطرق، وكذا غرس 546 شجرة و 40 نخلة و600 نخلة على امتداد المشروع.


كما يتضمن تركيب 58 شمعدانا مزدوجا متقاطعا بطول 10 أمتار للاستجابة لمتطلبات الإنارة للمدخل الجنوبي لطرفاية، ووضع 1400 مل من أنابيب HDPE بقطر 315 ملم.


وهناك مشاريع أخرى يتم إنجازها في الإقليم ويتعلق الأمر كذلك ببرنامج تأهيل الأحياء ناقصة التجهيز بالمدينة، والذي رصدت له ميزانية قدرها 10 ملايين درهم لتأهيل الواجهات وإنجاز الإنارة العمومية.


وتهم المشاريع في طور الإنجاز برنامج محاربة المباني الآيلة للسقوط الذي ستستفيد منه 602 أسرة بتكلفة إجمالية تقدر ب 60.2 مليون درهم، تبلغ مساهمة الوزارة منها 30.1 مليون درهم.


كما تهم هذه المشاريع تهيئة محج محمد السادس في إطار برنامج سياسة المدينة، بكلفة إجمالية قدرها 36 مليون درهم، منها 17 مليون درهم ساهمت بها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.
وينضاف إلى ذلك تهيئة الشارع الرئيسي بمركز أخنفير بكلفة 16 مليون درهم وإنجاز تجزئة العبور في نفس الجماعة بتكلفة إجمالية قدرها 24.2 مليون درهم، ساهمت فيها الوزارة بمبلغ 4.2 مليون درهم.


وعلى هامش هذه الزيارة، تم التوقيع على اتفاقية بين وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وعامل إقليم طرفاية محمد حميم، ورئيس جماعة الدورة عبد الله امبيركات تروم تمويل وإنجاز برنامج تهيئة مركز هذه الجماعة الترابية.


ويهدف هذا البرنامج إلى تطوير الشارع المجاور للطريق السريع رقم 1 الواقع وسط جماعة الدورة، وإنجاز الأرصفة، وتمديد وتركيب شبكة الإنارة العمومية، بالإضافة إلى إحداث مساحات خضراء وغرس الأشجار
.