عقب عودة العلاقات مع إسرائيل.. مبادرات لتعليم العبرية في المغرب


يستعد المعهد اليهودي للخبرة، التابع لمؤسسة “Séfarade” الأميركية، لإطلاق مشروع مؤسسة تعليمية خاصة بتعليم اللغة العبرية والثقافة اليهودية، لفائدة المغاربة الراغبين في استكشاف هذه الثقافة.


المبادرة تأتي، بحسب مديرة معهد ulpan hamizrach سعيدة العقباني، في إطار “تشجيع التبادل الثقافي بين المغرب وإسرائيل”، حيث من المقرر أن يتم تقديم دروس تعليمية في اللغة العبرية للمهتمين بها، على أن يتم في المستقبل تنظيم زيارات تبادلية.


مبادرة مشابهة سبق وأن أطلقتها جمعية ميمونة المهتمة بالشأن الثقافي اليهودي بالمغرب، لتعليم اللغة العبرية خلال فترة الحجر الصحي بالمغرب، عبر اعتماد دروس باللغة الدارجة وبثها على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، لتكون متاحة لأكبر عدد من المهتمين.


من جانبها أعلنت وزارة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بالمغرب عن “إدراجها للتعبيرات الثقافية للرافد اليهودي وتاريخ اليهود المغاربة ضمن المقررات الدراسية، كخطوة من أجل تعزيز قيم التسامح والتعايش عبر التعليم”.