موقع مجلس أكادير .. نواب مجهولون وحصيلة الرئيس يقلّم شجرة


“الكتاب يعرف من عنوانه” مقولة تنطبق على المجلس الجماعي لأكادير، فإنطلاقا من مدى فاعلية أبواب موقعه الرسمي يمكننا جس نبض مدى تجديد وتحديث المرافق والقطاعات بالمدينة.


بحث بسيط عبر هذا الموقع “القديم” يظهر للمواطن المتصفح جليا أن الموقع لم يتم تجديده ومواكبة محتويات عدة من أبوابه بالمستجدات .. صفات نواب رئيس المجلس مثالا.


فنجد صور نوابه قديمة لم تعد تحمل من الشبه لصاحب الصورة سوى الاسم واللقب، أو أن الصورة مجهولة لنواب تجهل هويتهم، ناهيك عن بعض من النواب الذين كتب عليهم نواب للرئيس لكن دون صفة محدد لمهامهم فهم نواب لمجرد أنهم نواب لا غير.


أما قسم الإحصائيات والأرقام فحدث دون حرج فعلى ما يبدو أن المجلس الجماعي لأكادير توقف به الزمن منذ سنة 2016، وإكتفى بأرقام تعود لسنوات مرت فيما يخص قسم التعمير وختمها بباب سمي بحصيلة 100 يوم يزينه غلاف لصورة لصالح المالوكي رئيس المجلس الجماعي لأكادير بعنوان “100 يوم من العمل الدؤوب لخدمة أكادير” نشر بتاريخ 15 يونيو 2016، دون رابط للمعلومات عن تلك الحصيلة اللهم تلك الصورة للسيد الرئيس وهو يقلم أغصان شجرة ما.


قسم آخر وهو برنامج عمل الجماعة الذي من شأنه أن يتيح للمواطنين تتبع أنشطة وجهود المجلس في جل القطاعات التي يتكلف بتدبيرها نواب الرئيس ويمكنهم من معرفة مآل ومستقبل المشاريع المتعلقة بمدينتهم، لكن ما إن تضغط حتى يستقبلك البياض الناصع حيث يوجهك الموقع لملأ الشكايات في حالة واجهتك مشكلة.


باب آخر مهم وهو القطاعات كالصيد البحري والصحة والسياحة والتجارة والذي تعد بمثابة بوابة أولية مهمة للمستثمرين الذين يودّون التعرف على واقع تلك القطاعات بالمدينة لكنه وللأسف نجد البياض يوشح طريق المتصفحين مرة أخرى كحال باقي الأقسام بالموقع الرسمي للمجلس الجماعي الذي تتكلف به مقاولة للتواصل بمقابل ملايين الدراهم منذ تأسيسه.