إتفاقية التدبير المفوض ل20 ملعب قرب بأكادير


علم “مغرب تايمز” أنه تم صبيحة اليوم الخميس تأجيل مناقشة مشروع اتفاقية شراكة التكليف بإنجاز المسطرة المتعلقة بالتعاقد في سياق التدبير المفوض لمرفق القرب بمدينة أكادير.


وتهدف هذه الإتفاقية إلى تحديد آليات الشراكة بين ولاية جهة سوس ماسة وجماعة أكادير وشركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة” ، وتكلف جماعة أكادير بمقتضاها شركة التنمية بإنجاز المسطرة المتعلقة بالتعاقد في سياق التدبير المفوض لتدبير ملاعب القرب بمدينة أكادير.


وحسب المادة الثانية من الاتفاقية فسيتم تفويض عشرين ملعبا موزعا حسب المناطق الحضرية التالية أكادير المحيط، أكادير المركز، بنسركاو، تيكيوين، أنزا.


وتوزعت مهام الأطراف كالتالي فولاية جهة سوس ماسة ستتولى مهام مواكبة ودعم تنفيذ الإتفاقية ورئاسة لجنة الإشراف والتتبع، والمشاركة في أشغال لجنة فتح الأظرفة، أما بالنسبة لإلتزامات جماعة أكادير فتنحصر في المشاركة في أشغال لجنة الإشراف والتتبع وإبرام عقد التفويض مع المتنافسين الذين سيفوزون بالمنافسة ثم المشاركة في أشغال لجنة فتح الأظرفة .


ومن جهة أخرى فمهام شركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة” تتمثل في إعداد الوثائق الضرورية للإعلان عن طلب إبداء الاهتمام بتشاور مع الموقعين على الاتفاقية لا سيما تنظيم مسطرة طلب إبداء الاهتمام ) نشر الإعلانات، تلقي العروض، دعوة أعضاء لجنة طلب العروض، إعداد المحاضر والتقارير..(، ثم مواكبة ودعم تنفيذ الإتفاقية.


أما الشق المتعلق بلجنة الإشراف والتتبع فيتم إحداثها تحت رئاسة والي جهة سوس ماسة أو من يمثله، وتضم أطراف الإتفاقية أو ممثيلهم. وتتكلف بمراقبة تنفيذ مقتضيات هذه الاتفاقية والبث في أي خلاف قد يطرأ بمناسبة التنفيذ الفعلي لمقتضيات الإتفاقية ، والدراسة والمصادقة على ملف طلب إبداء الإهتمام المنجز من طرف شركة التنمية الجهوية.


وتجتمع هذه اللجنة كلما دعت الضرورة إلى ذلك بدعوة من رئيسها أو بناء على طلب أحد أعضائها معلل ومرفق بجدول أعمال محدد.


وفي حالة نشوب نزاع بين الأطراف المتعاقدة وإذ لم يتم التوصل إلى توافق من طرف لجنة الإشراف اللجوء إلى الجهة المختصة بفض النزاعات، على أساس أن تدخل هذه الإتفاقية حيز التنفيذ بعد توقيعها من طرف الأطراف المتعاقدة.