السجن النافذ لظابط شرطة ممتاز بأكادير

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بأكادير، الثلاثاء المنصرم، بإدانة ضابط شرطة ممتاز، كان يعمل بإحدى دوائر الشرطة بمدينة أكادير، بخمسة أشهر حبسا نافذا، وغرامة نافذة قدرها ألف درهم، وذلك من أجل صنع عن علم شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة.

وقررت الغرفة نفسها في ذات الملف بعدم مؤاخدة شخص آخر، متهم في نفس القضية، بعدم مؤاخذته من أجل النصب وبراءته منها، وقضت في حقه بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 300 درهم.

وترجع تفاصيل القضية حين فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، نهاية شهر غشت من سنة 2020، بحثا تمهيديا لتحديد ظروف وملابسات تورط موظف أمن، برتبة ضابط شرطة ممتاز، في قضية تتعلق بالارتشاء والتزوير في محررات رسمية واستعمالها.

وأورد بلاغ سابق صادرعن المديرية العامة للأمن الوطني، أنه جرى توقيف موظف الشرطة، على خلفية نتائج البحث القضائي الذي أظهر تورط شخصين في استعمال شهادة للسكنى مزورة لإعداد ملف إنجاز بطاقة التعريف الوطنية، قبل أن تظهر الأبحاث المنجزة احتمال تورط موظف الشرطة المشتبه به في تزوير هذه الوثيقة مقابل توصله بمبالغ مالية على سبيل الرشوة.