تجار سوق مصيرينة سابقا يتوعدون المجلس البلدي لإنزكان بالتصعيد و الإعتصام

عقد 78 تاجر من تجار سوق مصيرينة الذين هدمت محلاتهم إجتماعا طارئ بعدما أخلف رئيس المجلس البلدي و عده معهم و الذي كان من المقرر أن يجتمع فيه مع ممثل التجار و نائل الإمتياز و ممثل السلطة يوم 8 يناير 2021 المنصرم بعدما أن أرسلوا له توجيهاتهم بطلب من الرئيس.

وكان من المقرر أن يخلص هذا الإجتماع بتسليم التجار لمحلاتهم و الإستفادة من محلات داخل سوق الحرية لكن السيد الرئيس إعتذر للتجار بتأجيل الأمر ولم يقم بهذا الإجتماع مما خلف غضب كبير وسط التجار الذين كانو يعقدون أمالهم على هذا الإجتماع ليتسلمو محلاتهم وفقا للمحاضر و البروتوكول الموقع الذي يلزم رئيس المجلس البلدي لإنزكان تسليم 78 محل من أصل 180 محل بسوق الحرية التي هي رهن اشارة المجلس.

وخلص هذا الإجتماع بإتفاق جميع التجار على الإعتصام أمام مكتب الرئيس داخل المجلس الجماعي لإنزكان و التصعيد من أشكالهم الإحتجاجية.