سدود جهة سوس ماسة تنتعش.. مطالب بتقنين القطاع الفلاحي وتهيئة الأودية


بلغ الحجم الإجمالي لحقينة السدود بجهة سوس ماسة إلى غاية الساعة الثامنة صباحا من اليوم الجمعة ما يناهز 46 مليون متر مكعب من المياه.


وتوزعت أحجام المياه بالسدود السبعة كما يلي سد يوسف بن تاشفين استقبل 0 .500ليون متر مكعب، واستقبل سد عبد المومن: 5.947مليون متر مكعب، وسد أولوز استقبل 14.427مليون متر مكعب ، فيما استقبل سد إمي الخنك 5.972مليون متر مكعب، بدوره سد المختار السوسي الذي استقبل 1.788 مليون متر مكعب، وسد أهل سوس الذي استقبل 0.044 مليون متر مكعب من المياه.


حقينة مهمة من المتوقع أن تعرف ارتفاعا ملحوظا في الساعات القادمة نظرا لاستمرار التساقطات المطرية اليوم الجمعة.


أمطار خير وغيث أهلت على المنطقة التي عانت من سنوات عجاف مع توالي قلة التساقطات المطرية ، في الوقت الذي أصبح من اللازم على الدولة أن تأخذ العبرة بتقنين الإستغلال غير العقلاني للثروة المائية في القطاع الفلاحي الذي تستنزف بعض أنشطته الفرشة المائية.


إلى جانب ذلك أدت حالة بعد الوديان غير المهئية “واد سوس” مثلا لإستقبال مياه الشتاء إلى ضياع ملايين الملمترات من الثروة المائية، حيث يشهد هذا الواد تراكم الأزبال والأتربة التي تحف جنباته.