لحسن أنير يصدر “الملاح” .. تلاقح بين الثقافتين الأمازيغية والعبرية


يستعد الفنان لحسن أنير لإصدار أغنيته الجديدة تحت عنوان ” الملاح” بروح فني جديد يمزج بين الموسيقى الأمازيغية والعربية واليهودية يجسد مدى تلاقح الثقافات العالمية.


وقال الفنان لحسن أنير في تصريح ل”مغرب تايمز” أن “هذه الأغنية أتت انسجاما مع التطورات السياسية والاقتصادية بين المغرب والولاية المتحدة الأمريكية ودولة إسرائيل باعترافهما بمغربية الصحراء، وأعتبرها خطوة ومنعطفا جديدا يخدم مصلحة الوطن سياسيا واقتصاديا وثقافيا ،كل هذا بفضل السياسة الرشيدة والحاكمة للملك محمد السادس نصره الله وأيده”.


وأوضح الفنان الأمازيغي أن “هذه الأغنية تحمل في طياتها رسالة التعايش والسلام باعتبار المغرب بلد التسامح بين كل الأطياف والأديان السماوية من بينها الطائفة اليهودية المغربية الضاربة بجذورها في تاريخ البلاد التي كانت ولازالت تعيش فوق هذه الأرض الطاهرة بحب وسلام “.


وقال لحسن أنير أن “الفن له دور كبير في نشر ثقافة التسامح والتعايش والسلام من خلال إبداعاته الفنية باعتبار الفن لغة الروح والوجدان وليست له حدود جغرافية يسافر بالإنسان الى عالم الحب والسلام في كل بقاع العالم”.


ويرى أنير في حوار الحضارات أنه يقُوم على مبدأ الأخذ والعطاء والتبادل والنقاش، ولن يكون بمنطق القبُول التام، وذاك لا يعني أنّك إنسان عام عالمي يتقبَّل كلّ شيء، بل أنت إنسان حُر له عقل يميز ما يحِّق له وما يجب عليه.


الجدير بالذكر أن أغنية “الملاح” من ألحان وغناء لحسن أنير، كلمات الأغنية من كتابة الشاعر محند أسفار، التوزيع الموسيقي لرضوان على الله، وإشراف فني لـالسعيد اليزيدي.