“تمثلات المرأة في السينما الأمازيغية” كتاب من إصدار جمعية إيسوراف للفن السابع


أصدرت جمعية إيسوراف للفن السابع كتابها الثاني بعنوان “تمثلات المرأة في السينما الأمازيغية” وهو كتاب يضم مداخلات مجموعة من الأساتذة الذين شاركوا في الندوة الوطنية التي نظمتها الجمعية ضمن فعاليات ملتقى إيسوراف الثامن في التكوين شهر أكتوبر 2019، بتنسيق مع شعبة الإجازة المهنية في الكتابة والتحليل السينماتوغرافي والسمعي البصري، وبدعم من المركز السينمائي المغربي وجماعة أكادير وجهة سوس ماسة، مركز سوس للتنمية الثقافية.


وعن الإضافة لمثل هكذا إصدارات قال عبد الله المناني رئيس جمعية إيسوراف للفن السابع ل”مغرب تايمز” “أظن أن المشهد السينمائي يحتاج إلى مؤلفات تعمل على توثيق لحظاته وتفاصيله، وتفتح أبواب النقاش لمواضيعه وقضاياه، وتكون مرجعا وسندا للراغبين في سلك دروب البحث في السينما عموما”.


وأضاف بالقول “نحن آمنا منذ البداية في جمعية إيسوراف بضرورة البصم على اشتغال منتج سواء على مستوى الكتابة والعنصر البشري معا”.


ولم يفوت المتحدث الفرصة للتعبيرعن سعادته رفقة أعضاء الجمعية بتحقيقهم التدريجي لهدف إغناء الخزانة السينمائية بمثل هذه المؤلفات في غياب دعم حقيقي قادر على تلبية المطلوب”.


وقد احتوى هذا الإصدارعلى 22 صفحة ويضم 8 مداخلات. وصدر عن المطبعة المركزية بأيت ملول، كما قام بإخراجه الفني مكتب الغزالي بتكوين.


وللإشارة فملتقى إيسوراف الثامن عرف تكريم الفنانة فاطمة عاطيف، كما عرف تنظيم دورات تكوينية أطرها كل من الفنانون: حسن بديدة، عبداللطيف فضيل، علي الداه، محفوظ أبوالجوف.


وعروض أفلام بالإضافة إلى لقاء فني مع الفنانتين: خديجة سكرين وخديجة أمزيان. كما أسندت مهمة الإشراف الفني للفنان المقتدر عبداللطيف عاطيف.