الفيلم الأمازيغي “لا يهم إن نفقت البهائم ” يترشح لجوائز الأوسكار العالمية

دخل الفيلم المغربي الناطق باللغة الأمازيغية “لا يهم إن نفقت البهائم” غمار الترشيحات لجوائز الأوسكار العالمية، ضمن فئة أفضل فيلم قصير لعام 2020.


وجاء هذا التتويج بعد سلسلة من النجاحات السابقة، حيث حصل على الجائزة الكبرى لمهرجان ساندانس 2020، كما تم ترشيحه في فئة أحسن شريط قصير لجوائز سيزار 2021.

ووفق ما جاء في بلاغ للمركز السينمائي المغربي، فإن شريط “لا يهم إن نفقت البهائم”، الذي كان الفيلم المغربي الوحيد المشارك في المسابقة الدولية لمهرجان ساندانس، فاز بالجائزة الكبرى للجنة التحكيم لهذا المهرجان المرموق الذي يعتبر أحد أهم الأحداث السينمائية المستقلة في العالم.

ولفت البلاغ إلى أنه بعد “ساندانس”، شارك الشريط في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم القصير بكليرمون فيراند (فبراير 2020)، الذي يعتبر أكبر موعد للفيلم القصير في العالم، قبل أن يشارك في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة (فبراير مارس 2020)، ثم في المهرجان الدولي للفيلم القصير بساو باولو (غشت 2020)، والمهرجان الدولي للفيلم الفرنكوفوني لنامير (أكتوبر 2020).

وأضاف المصدر ذاته أن شريط “لا يهم إن نفقت البهائم” يواصل مساره الجيد بترشيحه من طرف أكاديمية الأوسكار في فئة أحسن فيلم قصير أبريل 2021