طاطا: فاعلين جمعويين يرفعان شكاية ضد مزارعي البطيخ الأحمر بدوار تيكان

عبدالناصر أولادعبدالله

تتزايد زراعة البطيخ الأحمر بشكل واسع بإقليم طاطا، وتتمدد على مساحات شاسعة بهذا الإقليم الذي يشهد سنوات جفاف متتالية، مما يشكل ضغطا على الموارد المائية وينعكس سلبا على الواحات، الأمر الذي دفع ناشطين جمعويين لرفع دعوى قضائية ضد مزارع للبطيخ الأحمر بمدشرهم تيكان بعد حفره مؤخرا لأبار بدون ترخيص.

وتوصلنا بشكاية موجهة إلى السيد وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الإبتدائية بطاطا من طرف فاعلين جمعويين مودعة يوم الخميس الماضي ضد مزارع “الدلاح” الذي قام بحفر أبار غير مرخصة قرب منطقة سد أم الجير بدوار تيكان قيادة أديس طاطا، وتلتمس الشكاية التدخل العاجل لإيقاف وردم الأبار غير المرخصة، مشيرة إلى تواطئ سلطة قيادة أديس في تسهيل هذه الخروقات والإمتيازات غير القانونية.

وتعود تفاصيل هذا المشكل كما ورد في مقالة سابقة لنا في موقع مغرب تايمز إلى إقدام المزارع الوافد على المدشر المذكور بحفر أبار بدون رخص قانونية ابتداء من يوم 23 نونبر 2020، ومحاولة حفر أبار أخرى في دجنبر الجاري لولا تدخل بعض الفاعلين الجمعوين المنحذرين من دوار تيكان التابع لقيادة أديس عمالة طاطا، كما أن هذه الضيعة توسعت على مجال أكبر لتشمل أراضي الغير.

ويؤكد لنا الفاعل الجمعوي (ع.ب) أن ” زراعة البطيخ الأحمر تشكل خطرا كبيرا على الثروة المائية بإقليم طاطا وعلى الإستقرار والحياة بالمنطقة، كما أن الأخطر هو انتشار ظاهرة حفر الآبار بدون ترخيص تحث أنظار السلطة المحلية وبتواطئ معها”, وأشار لنا الناشط الجمعوي أنه أصبح يتعرض للتهديدات من طرف مزارعي “الدلاح” ومقربين من رجال سلطة “بفبركة تهم له ورميه بالسجن”، لا لشيئ سوى أنه قام بأدواره الترافعية المسموحة قانونا من أجل المنطقة.