60 مليار درهم تخصص لميزانية المشاريع المنجزة بالأقاليم الجنوبية

عقد وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت ، لقاء عن بعد مع الولاة والعمال ورؤساء المجالس المنتخبة بكل من جهة العيون الساقية الحمراء، وجهة الداخلة وادي الذهب وجهة كلميم واد نون .


تم خلال هذا الإجتماع التداول بشأن التطورات الأخيرة التي تعرفها قضية الوحدة الترابية للمملكة، خاصة قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بسيادة المملكة المغربية على كامل منطقة الصحراء المغربية، واعتزامها افتتاح قنصلية بمدينة الداخلة ، كما تطرق الإجتماع لحصيلة المشاريع المندرجة ضمن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة.


و ذكر بلاغ لوزارة الداخلية و الذي حصلت “مغرب تايمز” على نسخة منه أنه وعيا بإكراهات المرحلة وما تقتضيه من حاجة إلى التعامل مع الواقع الجديد بمقاربة جديدة قوامها التنمية الشاملة كأولوية استراتيجية، وفي أفق تأهيل المنطقة لاحتضان الجيل الثاني من المشاريع التنموية، فقد تم التأكيد على أن الدولة عازمة على المضي بثبات في مواصلة تنزيل نموذج تنموي واعد، وذلك من خلال برنامج تنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة 2016-2021، الذي أصبح الآن واقعا ملموسا من خلال المستويات المتقدمة لنسبة إنجاز المشاريع، حيث أن ميزانية المشاريع المنجزة أو في طور الإنجاز بلغت 60 مليار درهم، أي حوالي 80 في المائة من إجمالي الميزانية المخصصة لهذا البرنامج التنموي.