رئيس “هلال تاراست” :فرحون بهذا الإنتصار ونطالب قناة “الرياضية” بالإهتمام بفرق الهواة

برهن فريق “هلال تاراست” على أن الطموح والعمل والمثابرة هما مفاتيح النجاح والإنتصار، وذلك بعد فوزه بكأس البطولة للقسم الأول هواة، مساء أمس الأربعاء بملعب العبدي بالجديدة.


فريق هلال تراست ممثلا عن الكرة السوسية ببطولة الهواة واجه فريق المنصورية واستطاع خطف الفوز في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بعدما أعلن حكم المبارة على ضربة جزاء للفريق السوسي نفذها اللاعب الإيفواري ميكائيل جوبير ليمنح كأس البطولة لفريقه وسط فرحة عارمة لكل مكونات محبي كرة القدم السوسية.


وعبّر فيصل روضي رئيس الفريق الفائز في تصريح ل”مغرب تايمز” عن فرحته رفقة باقي أعضاء الفريق بهذا التتويج قائلا ” السرور يملأ الأجواء صراحة كان مستوى الفريق في الشوط الأول ضعيفا شيئا ما، ما هو طبيعي نظرا لأن اللاعبين لعبوا لأول مرة في مباراة بثت على المباشر ما أثر عليهم نفسيا في المستوى الأول، لكن الحمد لله تغير الوضع في الشوط الثاني مباشرة بعد الثلاث تغييرات وأعطى أكله بتسجيل هدف نظيف في شباك الفريق الخصم”.


وأكمل المتحدث أن “الفريق مقبل على أول مقابلة برسم البطولة بشكل رسمي سيلعبها بمدينة اليوسفية أمام فريق أولمبيك اليوسفية يوم السبت 26 دجنبر الجاري الأمر الذي ناقشناه مع رئيس العصبة حول إمكانية تأجيل هذه المباراة نظرا لضيق الحيز الزمني ما بين المبارتين السالف ذكرهما وما من شأنه أن يؤثر سلبا على اللاعبين”.


ووجه رئيس الفريق ندائه إلى القناة الرياضية بالقول ” بعد هذه النتائج ،القناة الرياضية الرسمية مطالبة بالتركيز على فرق الهواة بالمغرب فهناك العديد من المواهب والقدرات التي تستحق التشجيع”، مسترسلا “ناهيك على أن المنطقة الجنوبية تفتقر إلى ثقافة الإستشهار ما يدفع الفرق الرياضية إلى الاقتصار على دعم الجهات المانحة من الجامعة والجماعة والجهة والذي للأسف أصبح لا يرتقي ومصاف فريقنا اليوم”.


فريق “هلال تاراست” الذي آمن بقدراته وحول المعاناة إلى تفوق وفرح، وجعل عراقيل المادة والإمكانيات أدراج سلم المراد ليتوج بطل المغرب في القسم الأول هواة.