رضوان بنعبد السلام يصف مناهضي التطبيع بالممسوخين

هاجم الداعية المغربي المثير للجدل رضوان بنعبد السلام، المواطنين المناهضين قرار استئناف الاتصالات الرسمية والعلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل ، متسائلا “ما دافع الذين يرفضون هذا الإستئناف و ما وراء ذلك؟”، مستدركا “إن كان الدين، فيجب أن تظهر عليهم علامات التدين”، مضيفا “ماشي نتا أكبر مامسوخ في العالم وكتهضر على التطبيع”
و استرسل رضوان قائلا في انتقاده للمناهضين للقرار عبر شريط فيديو”أنت عامل التطبيع مع الشيطان ومع المنافقين والزناقدة والشواد”، ، مشيرا إلى أن أغلب الرافضين لـلتطبيع “لا يفهمون معناه، ولا يعرفون شيئا عن القضية الفلسطينية”، مشددا على أن أغلب هؤلاء تحركهم العواطف، في حين أنهم “لا يفقهون في السياسة شيئا.


و تعليقا على موضوع “استئناف” الاتصالات الرسمية والعلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل، قال الداعية المغربي أن هذا الموضوع “كبير عليا وعليك، ومكنعرفو فيه غير التفاتف”، مشيرا إلى أن اولئك الذين يدافعون على فلسطين في مدرجات الملاعب يضيعون الصلاة التي تعتبر عماد الدين، و”الله سيسألهم عن الصلاة وليس فلسطين”..