القوات المسلحة تحسم في افتتاح المستشفى الميداني

ظل حال المستشفى الميداني التابع للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير كما هو عليه ، يطاله الإغلاق الإجباري من طرف السلطات المختصة نظرا لعدم توفر أبجديات الإشتغال من داخله ،من قبيل عدم توفره على شهادة المطابقة الخاصة بالأكسجين، و وجود تيار هوائي بالداخل، إلى جانب أن الخيمة تتحرك بشكل يهدد سلامة كل من يضع رجله بالداخل ،إلى حين تدخل القوات المسلحة للحسم الأمر حيث تكلفت بكل ما هو إصلاحي بطريقة غير مباشرة من أجل مباشرة العمل من داخله .


الإغلاق طال المستشفى الميداني لأكثر من أربعة أشهر ، ليتم افتتاحه اليوم،للحد من الجدل وكثرة اللغط التي رافقته، في طمس تام لكل ما كان يروج .


و سيتكلف بتسيير المستشفى أطقم طبية مدنية و عسكرية حيث ستكون طاقته الإستعابية حوالي 101 سرير مجهز بمختلف التجهيزات الطبية الضرورية خاصة في مجال الإنعاش لتخفيف الضغط على المستشفى الجهوي الحسن الثاني .