التجمعية وفاء البقالي ترد على أمكراز : تصريحك خارج عن السياق


نشرت النائبة البرلمانية عن حزب التجمع الوطني للأحرار تدوينة على صفحتها الخاصة ب”الفيسبوك” معلنة مقاطعتها أي جلسة برلمانية يحضرها وزير الشغل محمد أمكراز على خلفية تصريحه لجهة معادية للمغرب بخصوص استئناف العلاقات بين المملكة وإسرائيل.


وكتبت البقالي “كنائبة برلمانية سأغادر جلسة البرلمان عند حضور الوزير أمكراز. أوليس من سياسي حكيم في التنظيم الذي ينتمي إليه يرشده ويوجهه”.


وأوضحت النائبة البرلمانية في تصريح ل”مغرب تايمز” ،” سأحضر جلسات البرلمان لكن سأنصرف حين تبدأ حصة الأسئلة الموجهة له، فبعد ما حصل لم تعد تهمني أجوبته” مستطردة بالقول “أي جواب أكبر من الذي أدلى به في تلك القناة”؟.


وأضافت ” تصريحه شابته العديد من الأخطاء، استئناف علاقاتنا مع إسرائيل قرار سيادي، كيف له أن يرفض ويصفه ب”التطبيع”، كلامه كوزير للشغل خارج عن السياق”.


وأشارت البقالي إلى أنه من حق ال 700 ألف يهودي مغربي التنقل والسفر بكامل حريتهم بين المغرب وإسرائيل، ومن يدّعي مناصرة القضية الفلسطينية فهو ركوب على الموج لا غير، موقف المغرب تابث لن يتغير كما جاء على لسان جلالة الملك محمد السادس”.


ودعت المتحدثة ذاتها باقي البرلمانيين إلى الانسحاب من الجلسات التي يحضرها وزير الشغل محمد أمكراز بما أنه يرفض قرار المغرب استئناف علاقاته مع إسرائيل قائلة : “كنتمنى يخرجو ويخليوه فالقاعة بوحدو”.


الجدير بالذكر أن محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة حزب “المصباح” ووزير الشغل ، حين نصب نفسه ناطقا رسميا بإسم المغاربة صرّح معلنا رفضه استئناف العلاقات المغربية- الإسرائيلية ووصفه ب”التطبيع مع إسرائيل”.


أمكراز الذي إختار قناة الميادين الشعبية المقربة الممولة من طرف إيران، والوسيلة الإعلامية المعادية للوحدة الترابية للمملكة، قائلا : “موقفنا مبدئي، وواضح و ليس عليه غبار في موضوع التطبيع وفي باقي المواضيع الأخرى المتعلقة بالقضية الفلسطينية، فنحن نعبر عن موقف الشبيبة التاريخي وموقف جميع المغاربة”.