صرامة الحكام توقف تمرد لاعبي البطولة

اختتمت يوم أمس فعاليات الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية ‘إينوي’ لكرة القدم بعد خوض جميع المباريات المقرر إجراءها في وقتها المحدد.


موقع “مغرب تايمز” أعد التقرير التالي حول أهم محطات هذه الجولة:


البطاقات الحمراء تتصدر المشهد


صار إشهار البطاقات الصفراء والحمراء من طرف الحكام مشهدا مألوفا في مباريات الدوري المغربي،حيث عرفت مباريات الجولة الثالثة حصول عدد من اللاعبين على بطاقات حمراء.
ويأتي فريق نهضة الزمامرة على رأس القائمة، بعدما تعرض لاعبين من صفوفه للطرد، وذلك في المقابلة التي جمعته بفريق الجيش الملكي”، ويتعلق الأمر بكل من اللاعب “عبد الخالق حميدوش” و”زهير الواصلي”ّ.


وشهدت المباراة التي جمعت فريقي الوداد الرياضي وأولمبيك أسفي، هي الأخرى إشهار البطاقات الحمراء في حق كل من اللاعب “المهدي العطوشي” من صفوف القرش المسفيوي، ولاعب الفريق الأحمر “أشرف داري”.


وتعرض للطرد كذلك لاعب الدفاع الحسني الجديدي “المهدي قرناص ” في المباراة التي جمعت الفريق الدكالي بفريق المغرب التطواني.


كما سيفتقد فريق المغرب الفاسي خدمات لاعبه “أليمي سيكيرو”، بعدما حصل هو الآخر على بطاقة حمراء في المباراة التي جمعته فريقه بفريق يوسفية برشيد.

جولة ركلات الجزاء


أعلن حكام المقابلات الثمانية للدوري المغربي عن سبع ركلات جزاء هذه الجولة، وذلك في مباراة إتحاد طنجة والفتح الرياضي، الدفاع الحسني الجديدي والمغرب التطواني، المغرب الفاسي ويوسفية برشيد، نهضة بركان وسريع واد زم ثم الوداد الرياضي وأولمبيك آسفي، هذه المباراة الأخيرة عرفت ضياع ركلتي جزاء من جانب الفريقين.


أسرع هدف


تمكن لاعب المغرب الفاسي “محمد الفقيه” من التوقيع عن أسرع هدف هذا الأسبوع، هدف جاء في الدقيقة الخامسة من عمر الجولة الأولى، وذلك في المباراة التي تعادل فيها فريقه أمام فريق الدفاع الحسني الجديدي.


أهداف الجولة الثالثة


إكتفى لاعبوا الفرق الوطنية بتسجيل 19 هدفا هذه الجولة، وجاء ذلك على الشكل التالي 8 أهداف في الجولة الأولى و 11 هدفات في الجولة الثانية، و عرفت جميع المواجهات تسجيل الأهداف بإستثناء المقابلة التي جمعت فريق حسنية أكادير بضيفه شباب المحمدية التي إنتهت على وقع البياض.