شبيبة العدالة و التنمية تقصف سعد الدين العثماني

انتقذ علي فاضلي عضو اللجنة المركزية لشبيبة العدالة و التنمية موقف الحزب الذي يثمن استرجاع العلاقات المغربية-الإسرائلية حيث وصفه بالتطبيع مذكرا إياهم أنهم عارضوا بشدة في وقت سابق ما سمي ب”صفقة القرن و هذا في حد ذاته ازدواجية في الرأي .

و صرح علي الفاضلي أنه خلال رئاسة عبد الإله بنكيران للحكومة انتقد سعد الدين العثماني وزير الخارجية في تلك الفترة قرار العفو عن البيدوفيل الإسباني “دانييل”، واعتبر الأمر خطأ يجب تصحيحه، وهو عفو صادر عن رئيس الدولة .


و أضاف علي أن اليوم فبالرغم من أن قرار التطبيع مع الكيان الصهيوني يهم الأمة قاطبة فلم يصدر عن رئيس الحكومة أو حزب العدالة والتنمية تصريح أو بلاغ يعتبر القرار خطأ يجب تصحيحه .

و تسائل الفاضلي عن كيفية امتلاك العثماني الشجاعة لانتقاد قرار العفو عن ّدانييل” وهو وزير للخارجية، في حين لم يحصل الأمر نفسه مع قرار التطبيع مع الكيان الصهيوني ، أم أن أمر آخر تحكم في موقف سعد الدين العثماني في تلك الفترة إبان فترة المشاورات المتعلقة بالتعديل الحكومي.