الجامعة تحرم الحسنية من 200مليون سنتيم.

حرمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فريق حسنية أكادير من الشطر الأول لمنحة النقل التلفزي والبالغة قيمتها 200 مليون سنتيم.


وأكد مصدر موثوق داخل أسوار النادي السوسي لموقع “مغرب تايمز”، أن تراكم الديون على كاهل النادي، و كثرت الملفات أمام لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، هو ما دفع الجامعة لحرمان فريق حسنية أكادير من المنحة المذكورة لأن ديونها تفوق مبلغ المنحة.


وأفاد نفس المصدر كذلك أن الفريق السوسي لم يسدد بعد مستحقات الربان السابق للغزالة “ميغيل أنخيل غاموندي” بعد إقالته السنة الماضية، كما أن الفريق لم يفك بعد النزاع القائم بينه وبين لاعبه السابق الصربي “ميروسلاف ماركوفيتش” الذي لجأ مؤخرا إلى محكمة التحكيم الدوي الطاس للمطالبة بمتسحقاته.


يشار إلى أنه وبالإضافة إلى فريق حسنية أكادير، فأربعة فرق وطنية أخرى معنية بهذا الحرمان، ويتعلق الأمر بكل من إتحاد طنجة، الرجاء الرياضي، أولمبيك آسفي والكوكب المراكشي.