ردود أفعال شخصيات إسرائيلية على تطبيع العلاقات مع المغرب

توالت ردود الأفعال حول الإعلان المغربي –الإسرائيلي عن استئناف العلاقات بين الدولتين.

بنيامين نيتانياهو : ضوء عظيم آخر للسلام


تناقلت صحف عربية وإسرائيلية ترحيب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الخميس، باتفاق إقامة علاقات كاملة مع المغرب، ووصفه ب”ضوء عظيم آخر للسلام”.


وتابع ناتينياهو: “أود أولا أن أشكر الرئيس ترامب على الجهود الجبارة التي بذلها لتحقيق السلام من أجل إسرائيل.. لن ننسى ذلك أبدا… كما أود أن أشكر جلالة الملك محمد السادس على قراره التاريخي بشأن صنع سلام تاريخي مع إسرائيل”.


وأبرز نتانياهو أن “هناك علاقات وطيدة بين المغرب وإسرائيل وكانت هناك علاقات وطيدة بين المغرب واليهود على مدار العهد الحديث. يعرف الجميع تعامل ملوك المغرب والشعب المغربي الدافئ مع الجالية اليهودية التي عاشت هناك. مئات الألوف من أبناء هذه الجالية هاجروا إلى إسرائيل وهم يشكلون جسرا دافئا بين شعبينا وهو جسر حب وتعاطف وإخلاص. ينبغي أن أقول إن هذه الأرضية الراسخة تشكل الأساس لبناء هذا السلام”.


مستشار البيت الأبيض : تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين


قال جاريد كوشنر، المستشار البارز في البيت الأبيض، إن المغرب وإسرائيل سيقومان “على الفور” بإعادة فتح مكاتب الاتصال في الرباط وتل أبيب.


وأضاف في تصريح له لوكالة ” رويترز”أن هذا القرار سيعزز من خلاله الطرفان التعاون الاقتصادي بين الشركات الإسرائيلية والمغربية”.


الناطق باسم الحكومة الإسرائيلية :صفحة جديدة في تاريخ المنطقة


قال الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية، أوفير جندلمان، إن الاتفاق مع المغرب على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة “لحظة تاريخية أخرى وصفحة جديدة في تاريخ المنطقة”.
جندلمان الذي أوضح خلال حواره مع “سكاي نيوز عربية”، أن المنطقة تتغير بشكل إيجابي “هذه بشرى سارة”.


وأضاف أن “هناك علاقات تاريخية مع المغرب، لأن مئات الآلاف من اليهود عاشوا في المغرب. الآن نتطلع إلى فتح مكاتب الاتصال وإطلاق التعاون التجاري والاقتصادي”.


الجدير بالذكر أن المغرب يعد رابع دولة عربية منذ غشت الماضي يبرم اتفاقا بهدف إقامة علاقات كاملة مع إسرائيل بعد الإمارات والبحرين والسودان.