redemption day فيلم سنمائي عالمي برسائل قوية

ستعرف القاعات السينمائية في العالم مع مستهل السنة من عرض فيلم أمريكي / مغربي redemption day لمخرجه ومنتجه المغربي هشام حجي، و الذي قد يفيض الكأس بين الجزائر والمغرب، حيث أن قصة الفيلم تتمحور حول مستكشفين أمريكيين يسافرون للمغرب من أجل معاينة إكتشاف أقدم جمجمة لإنسان عاقل في العالم بالمغرب، ويتقدم فريق الاستكشاف من الحدود الجزائرية ليتم اختطافهم من طرف مجموعة إرهابية جزائرية بقيادة جعفر الهادي الذي سؤدي دوره الممثل الجزائري الفرنسي سامي الناصري.


ما يدفع زوج البطلة عالمة الآثار الأمريكية وهو من جنود البحرية الامريكية أي المارينز إلى عمل المستحيل من أجل إنقاذها وفك أسرها من المختطفين، بمعية عميل مغربي يؤدي دوره الممثل بريس بيكستر، متخصص في مكافحة الإٍرهاب.


فيلم سياسي وتجاري في الوقت نفسه. كما أنه يظهرالوجه الجميل للمغرب حيث يقوم الأمن الذي يقوم بمعية المخابرات ، بمجهودات جبارة من أجل محاربة الإرهاب واستتباب الأمان والسلم في البلد والمنطقة ، ويظهر الجزائرعلى العكس ذلك حيث صورت كبلد اللأمن وللاستقرار و هذه ضربة قوية للجزائر عبر رسالة سينمائية عالمية